نص خطاب السيد مدير الجامعة   

الحمد لله الذي لا تحصى نعمه ولا يتناهى كرمه، والذي بنعمته تتم الصالحات، والصلاة والسلام على معلم أشرف خلق الله جمعين محمد بن عبد  الله الصادق الأمين وعلى آله و صحابته الطيبين الطاهرين و من سار على دربهم و نهجهم إلى قيام الدين..

الحمد لله القائل في محكم تنزيله: (و الراسخون في العلم يقولون آمنا به كل من عند ربنا و ما يتذكر إلا أولو الألباب)   صدق الله العظيم.

سعادة الأخ الكريم والي ولاية جنوب كردفان

                                لواء أمن الدكتور عيسى آدم أبكر

الاخوة الكرام/ أعضاء حكومة الولاية بمقاماتكم  السامية 

إخوتي أعضاء مجلس العمداء

الحضور الكريم

أحييكم بتحية الإسلام الخالدة أن السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

تغمرني سعادة بالغة في هذا اليوم المشهود، أن يلتئم هذا الاجتماع الهام لمجلس عمداء جامعة الدلنج في  حاضرة الولاية كادقلي الصمود. و تأتي أهمية هذا الاجتماع زمانياً بانعقاده في فترة ترتب فيها الولاية لإعداد العدة لمهرجان السياحة الثاني وفي جو خريفي جميل،، كما تأتي أهميته مكانياً حيث يعتبر البادرة الأولى منذ قيام الجامعة في منتصف تسعينات القرن الماضي، أن ينعقد إجتماع لمجلس العمداء بمدينة كادقلي التي تحتضن أميز الكليات بالجامعة ألا وهي كلية الطب و العلوم الصحية.

و لعل من أولى اهتمامات مجلس العمداء كمجلس استشاري لإدارة الجامعة، أن يناقش قضايا وهموم الجامعة الأكاديمية و الإدارية ببصيرة متقدة تؤسس  للنهوض بالجامعة و ترقية أداءها برؤية علمية مدروسة و عملية قابلة للتطبيق، بما يضمن تنمية الجامعة و تطويرها، حتى تصبح في مصاف الريادة بين رصيفاتها من الجامعات السودانية و الإقليمية و العالمية. يأتي هذا الاجتماع والجامعة في تطور مضطرد بخطىً ثابتة نحو ترسيخ تجربتها الرائدة  رغم التحديات الجسام والظروف الإستثنائية التي مرت و تمر بها الجامعة منذ نشأتها لوقوعها في منطقة إستثانية كذلك.

الأخ  /الوالي

الاخوة و الأخوات أعضاء حكومة الولاية و أعضاء مجلس العمداء

يأتي هذا الإجتماع و الجامعة قد حققت أحد أحلامها الاستراتيجية بإنجاز التوسع الأفقي و انتشار الجامعة الجغرافي بالولاية، و قيام كلية الطب و العلوم الصحية و استمرارها في مقرها الرئيسي بكادقلي. وهي الآن تعجم كنانتها و تنثر خطتها في مشروعات تطوير و تنمية تقوم على ترقية ماهو موجود و ترنو لغد مشرق يحمل أحلام الزنابق.  إن رؤية الجامعة تقوم على الريادة و التميز في مجالات   التدريس والبحث العلمي والتدريب وخدمة المجتمع عبر تطوير موارد الولاية البشرية والطبيعية برعاية متميزة ، وأن تكون جامعة شريكة حقيقية في تنمية مجتمع الولاية ، وذات توجه قومي وأبعاد عالمية .مهمومة بواقع اجتماعي واقتصادي وتكنولوجي متجدد ، وذات ثقافة ترحب بتعددية وتنوع إنسان الولاية ،وأن تكون جامعة وطنية أكثر إبداعاً.

كما تسعى الجامعة عبر رسالتها أن تكون عنواناً للجودة والتميز والنمو،بتميزها في التدريس والبحث العلمي وتطبيق التقانة  وخدمة المجتمع، وتستجيب بطرق خلاقة  لتطويرالموارد البشرية والطبيعية، وبناء قدرات   إنسانها ومؤسساتها، وتسهم في الخدمة القومية والإقليمية والعالمية بمخرجاتها ودراساتها ،عبر التدريب والتدريس والبحث ونشر المعرفة. و لا يتأتي ذلك إلا عبر ترقية و البيئة الأكاديمية و تطوير الموارد و الإرتقاء بالبنية التحتية للجامعة.

أرجو هنا أن أشير إلى ملامح وأهداف المرحلة الحالية للجامعة و التي تتمثل في:

- تأهيل الكليات القائمة بما يتسق مع الحد المطلوب في معايير الجودة و الاعتماد.

- تأهيل و ترقية البنية التحتية بما يضمن قاعدة متينة لتطور الجامعة و توسعها.

- ترقية البحث العلمي عبر إقامة المركز البحثية و إجراء البحوث و الدراسات العلمية والتطبيقية المرتبطة بالبنية التحتية للجامعة و خدمة مجتمع الولاية وتنميته حسب القضايا و الاهتمامات المرحلية و الاستراتيجية.

- ابتكار الوسائل التقنية وتوظيفها لخدمة إنسان جنوب كردفان، والمشاركة الفاعلة  في بناء قدرات مؤسسات الولاية الحكومية ومنظمات المجتمع المدني والنظام الأهلي.

- إعمال وتطوير المؤسسية بالجامعة و ابتكار آليات  لقياس وتقويم تنفيذ الخطط المرحلية و الاستراتيجية.

الإخوة الكرام

إن أبرز التحديات التي تواجهها الجامعة يمكن تلخيصها في :

-         ضعف التمويل الإتحادي وانعدام الدعم الولائي في ظل التوسع الأفقي والرأسي للجامعة .

-         الظروف الإستثنائية للولاية نتيجة لآثار الحرب الطويلة تعوق الاستثمار التجاري و الزراعي.

-         قلة وسائل الحركة والإنتقال .

-         ضعف وإنعدام البنيات التحتية والمقار،خاصة للكليات والمراكز الجديدة و المقترحة. 

-         ارتفاع نسبة الفقراء و شريحة المعفيين من المصروفات الدراسية.

الاخ / الوالي

الاخوة/ الحضور الكريم بمقاماتكم السامية

اسمحوا لي قبل أن أختم أن أضع بين أيديكم متطلبات المرحلة المقبلة عبر المحاور الآتية:

أولاَ: المحور الأكاديمي:

تسعى الجامعة من خلال هذا المحور إلى خلق تميز علمي وبحثي وتدريبي يتم عبرتأهيل الكليات و المراكز القائمة، لا سيما الجديد منها و إنشاء كليات ومراكزبحثية متخصصة بمحليات الولاية المختلفة فضلاَ عن الاهتمام بالبحث العلمي و التدريب. و يشتمل هذا المحور على الكليات و المراكز الآتية:

1-   كلية الطب و العلوم الصحية/ كادقلي، وتتمثل احتياجات الكلية الملحة في الآتي:

-         بناء و تشييد المشرحة (توجد تكاليف تقديرية لتشييد المشرحة)

-         قاعات محاضرات بسعات مختلفة

-         بناء و تشييد عدد (3) معامل

-         بناء و تشييد و تزويد مكتبة الطب

-         عدد (2) استراحة للطلاب و الطالبات

-         بناء و تشييد مكاتبب إدارة الكلية بكادقلي

ثانياً: محور البنية التحتية:

1-   توسعة و تأهيل مسجد الجامعة

2-    إنشاء قاعات جديدة

3-   تاهيل كهرباء و مياه الجامعة

4-   ترقية سكن الأساتذة  

وفي الختام هذا الاجتماع يمثل فرصة عظيمة   للنقاش و التفاكر حول هذه الأولويات المرحلية لوضع الأسس الممكنة للنهوض بالجامعة و ترقيتها  . عبر المحاور المذكورة آنفاَ نقدمها لكل المهتمين بأمر الجامعة آملين في تضافر جهود الجميع في تنفيذها . ولمزيد من التطور والتميز نوصي بالسعي لتلبية الحاجيات التي وردت في هذهـ الرؤية ، حتى نُكمل بها خواتيم التميز والريادة لهذه الجامعة  و نحن واثقون بأن هذا الاجتماع  بهذه العضوية المميزة سيحقق كل ما هو ممكن و يتحدى المستحيل.

 

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

بروفيسور / محمد العوض دفع الله

مدير جامعة الدلنج

يوليو 2017م

 


مبادرة جامعة الدلنج بالتنسيق مع جهاز الأمن والمخابرات الوطني    بمبادرة كريمة من جامعة الدلنج وبالتنسيق مع جهاز اﻷمن والمخابرات الوطنى بالمحلية وتحت رعاية البروفيسور محمد العوض مدير الجامعة تم اﻹعلان عن ملحمة كبرى للقضاء على مرض اﻹسهال المائى تحت عنوان ( المبادرة المجتمعية لدحر مرض اﻹسهال المائى ) وقد شهدت قاعة المؤتمرات الكبرى حشدا غير مسبوق تلبية للدعوة حيث شاركت كل فعاليات المجتمع فى المنشط من رجالات اﻹدارة اﻷهلية ، الطرق الصوفية ، اﻷحزاب السياسية ، الجماعات اﻹسلامية ، رجال الدين المسيحى ، منسوبى الجامعة من أساتذة و عمال وموظفين وطلاب ، المنظمات التطوعية ، القوات النظامية وبحضور كل لجنة أمن المحلية وعلى رأسهم المعتمد المكلف ،،،،،
     حيث قدمت محاضرة تثقيفية عن ماهية المرض وطرق إنتقال العدوى وكيفية الوقاية منه قدمها مندوب من اﻹدارة العامة للرعاية الصحية اﻷساسية بوزارة الصحة اﻹتحادية و تم كذلك عرض فيلم إيضاحى عن المرض، ثم كلمة للجامعة عن أهداف ومقاصد المبادرة ،وحديث لمدير الجهاز بالمحلية كشريك أساسى للجامعة فى المبادرة .
     وحتى تقوم المبادرة بدورها اﻹسنادى الشعبى للسلطات الصحية تم تكوين لجنة عليا للمبادرة و (6) لجان فرعية هى ( اللجنة الفنية ، اللجنة المالية ، اللجنة اﻹدارية ، لجنة المنظمات التطوعية ، لجنة اﻹعلام والتوعية ، لجنة القطاعات السكنية )  وختم اللقاء الكبير بفتح باب التبرعات المالية والعينية لدحر المرض حيث كانت اﻹستجابة منقطعة النظير ،وقد واصلت اللجنة العليا إجتماعاتها يوميا عقب صلاة التروايح بمقر الجامعة  ،فكانت حملات إصحاح البيئة فى اﻷسواق والمستشفيات واﻷحياء السكنية فى تلاحم كبير أوساط المواطنين ،وتم تخصيص جميع خطب الجمعة للتنوير بطرق مكافحة المرض ،وكذلك تم تجهيز كل معينات المرضى داخل المستشفى العام ،وكذلك توزيع ألاف النشرات التثقيفية فضلا عن اﻹعلام الصوتى المتحرك وبحمد الله وتوفيقه تمت محاصرة كبيرة للمرض بمدينة الدلنج حيث خلت المدينة من تسجيل أى حالة دخول جديدة منذ (4) أيام على التوالى وكذلك إنحسار كبير للمرض بإدارية الفرشاية التابعة للمحلية والتى شهدت أولى حالات المرض قبل (12 ) يوم،ولا تزال الحملة مستمرة حتى القضاء التام على هذا المرض بعون الله وتوفيقه .

 


توقيع مذكرة تفاهم بين الجامعة ومنظمة جسور التواصل :      نظمت ولاية جنوب كردفان في الفترة من العشرين أغسطس حتى الثامن والعشرين منه إستقبالاً رسميا وشعبياً لوفد منظمة جسور التواصل العالمية برئاسة وزير الخارجية الأسبق أ/ علي كرتي ، وكان الإستقبال الرسمي والشعبي من كل  فعاليات الولاية .
    وشكلت الجامعة حضورا مميزاً في الملتقى وقدم مدير جامعة الدلنج بروفسير /محمد العوض دفع الله كلمة تاريخية فند من خلالها  تاريخ تأسيس الجامعة وإنجازاتها وخططها المستقبلية ، كما شهد الملتقى مساهمات عدة للجامعة منها المعرض الأكاديمي الذي قدمته كلية الطب  جامعة الدلنج  لأول مرة بمدينة كادقلي ، وكان هذا المعرض بمثابة إطلالة ونافذة تعريفية للكلية ككيان ومؤسسة تعليمية لها مستقبل زاهر ، بالإضافة الى اللوحات التعريفية لكل الكليات والمراكز المتخصصة الموجودة في الجامعة .
وفي الختام تم توقيع مذكرة تفاهم بين الجامعة ممثلة في مديرها بروفيسر /محمد العوض دفع الله ومنظمة جسور التواصل الخيرية  ممثلة في رئيس الوفد الزائر الأستاذ /علي كرتي، كما شارك في حضور مراسم التوقيع  د/ خيرالله محجوب أبوشنب مدير الإعلام والعلاقات العامة.

 

ختام دورة ترقية الأداء المهني :      برعاية كريمة من السيد مدير الجامعة بروفسير محمد العوض دفع الله ،أختتمت بقاعة المؤتمرات بالجامعة وبتشريف نائب مدير الجامعة بروفسير / قربة نميري جموع الدورة رقم (27) لبرنامج ترقية الأداء المهني لأساتذة الجامعة والتي أقامها الإتحاد المهني العام لأساتذة الجامعات والمعاهد العليا السودانيين تحت شعار :
ترقية الأداء المهني من أجل جامعات سودانية متميزة عالميا
     وقد أبدى الحضور اللافت للأساتذة مدى حرصهم على النهوض بأمر العملية التعليمية والسعي للتطوير الدائم ، وكانت ضربة البداية بمحاضرة عن فلسفة وأهداف التعليم العالي كان المتحدث فيها بروفسير / إنتصار يوسف أبو تركي ، وتم تسليم المشاركين بالدورة شهادة ترقية الأداء.
     وقد شكر بروفسير/ عبدالغني إبراهيم و بروفسير / عبدالرحيم السيد كرار إدارة الجامعة ومنسوبيها على الحفاوة وحسن الترحيب الكرم الذي هو من شيمة أهل المنطقة ، كما أشادا بالأداء المتميز لأعضاء هيئة التدريس في حصص التدريس المصغر Micro Teaching التي تبين مدى الإستفادة الكبيرة من هذه الدورة والذي من شأنه النهوض بالجامعة وجعلها في مصاف التميز.

جدول البرنامج :

اليوم 8:30 - 10:30 11 - 1 2 - 4 6
السبت التطوير المهني لأعضاء هيئة التدريس
د. علي حمود
أخلاقيات مهنة التعليم الجامعي
د. علي حمود
النظم الدراسية بالجامعات
د. عبدالباقي عبدالغني
دور الأستاذ الجامعي في خدمة المجتمع
ب- إنتصار يوسف
الأحد أساسيات التقويم وضمان الجودة (1)
د. عبدالباقي عبدالغني
ساسيات التقويم وضمان الجودة (2)
د. عبدالباقي عبدالغني
أسس تصميم وتطوير المناهج
د. علي حمود
الإثنين تقويم أداء الطالب الجامعي (1)
د. عبدالله الفكي
قويم أداء الطالب الجامعي (2)
د. عبدالله الفكي
التخطيط الإستراتيجي في مؤسسات التعليم العالي
د. إبراهيم محمد آدم
الثلاثاء نظريات التعليم والتعلم
د. أيمن محمد طه
الإرشاد والتوجيه للطالب الجامعي
د. أيمن محمد طه
تكنولوجيا التعليم
د. عصام إدريس كمتور
الأربعاء أساليب ومهارات التدريس الجامعي
ب. عبدالغني إبراهيم
مناهج البحث العلمي والكتابة العلمية (1)
ب. عبدالرحيم السيد كرار
مناهج البحث العلمي والكتابة العلمية (2)
ب. عبدالرحيم السيد كرار
الخميس تدريس مصغر
(مجموعات)
تدريس مصغر
(مجموعات)
تدريس مصغر
(مجموعات)
الختام وتسليم الشهادات

 

                          

مذكرة تفاهم الجامعة والمجلس التشريعي :      ستقبل المجلس التشريعي لولاية جنوب كردفان الحفل الذي أقيم بقاعة الشهيد إبراهيم بلندية، وذلك على شرف توقيع مذكرة التفاهم بين جامعة الدلنج المتمثلة في كلية العلوم الزراعية ( مركز بحوث إنتاج البساتين ومركز إنتاج الأصماغ) وحكومة المجلس التشريعي ولاية جنوب كردفان وديوان الزكاة ولاية جنوب كردفان. وشرف حفل التوقيع كل من :
  • م.كمال عثمان بله - وزير الزراعة ونائب الوالي

  • د. حسن محمد ماشا - وزير المالية

  • أ. الهادي عثمان أندو - رئيس المجلس التشريعي

  • م. صباحي كمال الدين علي - عضو المجلس التشريعي

  • أ. موسى يوسف - أمين ديوان الزكاة بالولاية

  • ب-.قربة نميري جموع - نائب مدير جامعة الدلنج

  • د. حسن الصادق كوارتي - عميد كلية الزراعة

  • د. شيخ الدين احمد محجوب .

  • د. علوية عثمان كولي .

     وعلى شرف التوقيع تحدث المهندس صباحي كمال الدين وذكر أنهم في المجلس يتشرفون بهذه الكوكبه والولاية تتشرف بعبير العلم في حضور العلماء وهم ورثة الأنبياء. داعياً المجلس للخروج من النمطية في مناقشة التقرير إلى العلمية والإهتمام بقضايا العلم.
من جانبه تحدث الأستاذ/ موسى يوسف أمين ديون الزكاة بالولاية إلى أن 71% من حصيلة الزكاة توزع أفقياً لشريحة الفقراء ولمقابله إحتياجاتهم بغرض إخراج الأسر من دائرة الفقر والعوس . شاكراً بدوره وزارة المالية بالولاية لوقفتهم مع برامج الديوان.
كما وتحدث الدكتور قربه نميري جموع نائب مدير الجامعة بإن الولاية تزخر بكثير من الموارد وهذه الموارد تحتاج إلى علماء ومشرعين بغرض الاستفادة منها وهذا ما تسعى له جامعة الدلنج .
     وفي الختام الحفل تحدث الأستاذ الهادي أندو رئيس المجلس التشريعي محيياً بدوره الأخوه في ديوان الزكاة وأصفاً أياهم بالأيدي الحنونه التى تلامس اطراف كل يتيم شاكراً للاخوه في جامعة الدلنج وان هذا الحدث الذي يمر على المجلس أخرجه من دائرة التقليدية بجهود العلماء الذين تفاخر بهم في جامعة الدلنج عبر البحث العلمي.
     أهمية ما ورد من أهداف في مزكرة التفاهم بين جامعة الدلنج والمجلس التشريعي بالولاية هي:
1-أن تعد الجامعة البحوث
2-تأسيس مركز البستان بأبي كرشولا
3-تأسيس مركز بحوث الأسماك بأبي جبيهة
4-أن تكون هذه المراكز ذات خبرة لتطوير هذه المراكز
5-وضع دراسات تسويقية لهذه المنتجات وتسويقها
6-أن تحدث هذه المراكز نقلة نوعية في الإنتاج الغابي والبستاني في الولاية.



مذكرة تفاهم بين جامعة الدلنج وديوان الزكاة وهي مذكرة مشتركه بين الجامعة متمثلة في مركز تطوير البساتين وديوان الزكاة بالولايةأهداف المذكرة هي:
1-الاستفادة من إمكانيات المركز لإنتاج الخضر والفواكه
2-إيجاد مصدر دخل لإعانة الأسر الفقيرة
3-تهيئة الظروف لاستقرار الأسر
4-تحسين مستوى دخل الأسرة
5-إشراك جميع أفراد الأسرة في العملية الإنتاجية >
6-تطبيق الحزم التقنية
7-تدريب المستفيدين على العمليات الفلاحية
8-نقل التقانة .